Biographie Ahmed Sefrioui

Ahmed Sefrioui (aussi orthographié Ahmed Séfrioui, en arabe: أحمد الصفريوي) est le premier écrivain marocain de langue française. Il est né à fes en 1915. Il a grandi dans la médina, d'où la présence prégnante de cet espace dans son œuvre et particulièrement dans La boîte à merveilles.

Sefrioui fut fondateur du musée Al Batha à Fès, une ville omniprésente dans la majorité de ses écrits. De l’école coranique aux écoles de Fès puis arrivé à la langue française, se manifeste tout un parcours qu’on trouve aussi présent dans ses écrits (historiques). Il fut journaliste dans « L’action du peuple », puis conservateur du musée « Albatha » à Fès, enfin fonctionnaire à partir de 1938 aux ministères de la Culture, de l’Éducation nationale et du Tourisme à Rabat. Il est mort le 25 février 2004 à Rabat.

Parmi ses œuvres

Ahmed Sefrioui publia quatre ouvrages de fiction et plusieurs ouvrages documentaires sur le Maroc.

* Le chapelet d'ambre, un recueil de nouvelles mystiques dans lequel il évoque la médina de Fès.
* La boîte à merveilles, un roman autobiographique qui raconte les souvenirs d'un enfant nomé Sidi Mohamed.
* La maison de servitude, un roman métaphysique, suite informelle du précédent.
* Le jardin des sortilèges ou le parfum des légendes, un recueil de contes puisés dans le fonds de littérature orale des milieux populaires traditionnels.

En 1947, il reçut le Grand prix littéraire du Maroc, attribué pour la première fois à un Marocain, pour le manuscrit du Chapelet d'ambre. La majorité de ses écrits furent repris au titre de rééditions ou de traductions.

la planéte des singes ترجمة العربية

la planéte des singes ترجمة العربية عربية كوكب القردة

Première Partie
بعد المقابلة التي أجراها الصحافي Ulysse Mérou ،اكتشف العالم Antelle أن هذا الأخير ليست له عائلة وأن له خبرة ومهارة عالية، لذلك قرر اصطحابه معه بالإضافة مع مساعده Arthur في محاولة لاكتشاف كوكب بعيد جدا عن الأرض يتطلب سرعة الضوء للوصول إليه، هذا الكوكب اسمه Bételgeuse.
أخذ العالم Antelle معه أيضا مجموعة من النباتات والحيوانات، وذلك من أجل أن يدرس عليها بعض التجارب في الفضاء.
لكن الأمر الذي لم يكن متوقع، هو أن الطاقم اكتشف أن حول هذا الكوكب (Bételgeuse ) يوجد بقربه أربعة كواكب أخرى. إحدى هذه الكواكب، يشبه كثيرا كوكب الأرض، اسمه Soror. قرر العالم Antelle اكتشافه.
بدأ الطاقم يطوفون حول هذا الكوكب بمركتبهم، فاكتشفوا أن هذا الكوكب حضاري ويسكنه مثقفون وعلماء ...
عند هبوطهم فوق الكوكب، أخذ العالم يفحص جو هذا الكوكب، فكانت التجربة حول القرد Hector.
لكن، عندما أطلقوا صراحه فر هاربا بين الأشجار. بعد محموعة من التجارب حول هذا الكوكب، تأكد العالم أن جو هذا الكوكب شبيه بجو الأرض. بينما هم يتجولون في الكوكب، وجدوا آثار لأقدام إنسان. هذه الآثار تنتمي إلى أقدام شابة جميلة جدا اسمها Nova. اقتربت هذه الأخيرة من الأشخاص الثلاثة، فابتسم Ulysse في وجهها، ففرت هاربة.
في اليوم الموالي، رجعت Nova، لكن هذه المرة أحضرت معها قبيلتها. لقد كانوا أناسا لا يتكلمون ولا يحسون، لقد كانت حركاتهم شبيهة بحركات الحيوانات. هاجم هؤلاء مركبة المغامرون الثلاثة ودمروها، كما مزقوا ملابسهم.
في اليوم الموالي سمع مغامرونا ضجيجا صخبا، لقد كانت عملية صيد، حيت كان الصيادون هم القردة والفريسة هو الإنسان.
بدون أن يجد شرحا لهذا الأمر الغريب، فر بطلنا Ulysse هاربا منقدا حياته، استطاع هذا الأخير أن يرواغ وأن يتفادى الطلقات، لكن بعد أن ظن أنه نجا، وجد نفسه أنه أسيرا داخل شبكة. لكن الأمر المؤسف هو أن صديقه Arthur قد توفى في هذه العملية.هذا الحدث أحزن كثيرا Ulysse Mérou.
Ulysse Mérou تم وضعه في قفص يوجد أمام قفص Nova يراقبانهما قردان اسمهما Zanam et Zoram.
الراوي لم يحتمل الموقف وأراد أن يبرز للقردان أنه مختلفا تماما عن بشر sorror بذكائه، فبدأ يتكلم معهم، اندهش القردان
منه فقاموا بإخبار رئيسهم وهي قردة تسمى Zira وهي بدورهم قامت بإعلام مدير المركز Zaius.
أجريت عدة اختبارات على الراوي فاستطاع أن يتجاوزها بكل سهولة.
Deuxième Partie
لكي يبرز الراوي اختلافه عن باقي الآخرين أخذ ورقة وقلما ورسم النظام الشمسي وكوكب الأرض. نصحته zira بأن
يكتم السر وان لا يخبر احدا بأنه لا ينتمي لهذا الكوكب لأن هذا قد يعرض حياته للخطر وأن ينتظر مؤتمر العلماء الذي سيقام بعد
أيام؛ هناك يمكنه أن يبوح بسره بكل حرية وهذا قد يساعده. قامت zira بإعطلئه مجموعة من الكتب استعداد للخطاب الذي سيجريه بعد أيام.
استطاع الراوي ان يخبر العلماء باختلافه وأنه ينتمي لكوكب بعيد جدا اسمه الأرض وأن البشر في هذا الكوكب هم
الذين يسيطرون وهم الأذكياء وكل شيء عن حضارة البشر. قرر المؤتمر بإطلاق سراح Ulysse Mérou، لكن
حياته لازالت معرضة للخطر لأنه يشكل خطرا وتهديدا لحضارة القردة.
Troisième Partie
قررت Zira وخطيبها Cornélius مساعدة Ulysse. فقاموا بوضع خطة للهروب. علم الراوي ان أصبح ابا وأن Nova قد أنجبت طفلا يصرخ ويتكلم وهذا ليس من عادة أطفال Sorror.
تمكن الراوي وعائلتها الصغيرة من الهروب بمساعدة zira و cornelius وعادوا إلى الأرض، لكنهم وجدوا أن القردة غزوا الأرض. فعادوا الى مركبتهم بحثا عن كوكب آخر لا يوجد فيه قرود.
البشر الموتى تم تركهم بينما الأحياء تم أخذهم في عربات نحو مراكز البحوث العلمية بغرض التجارب والأبحاث.

لائحة العطل لسنة 2009 2010

لائحة العطل بشكل جميل لسنة 2009 / 2010


les roman de 1er année bac Oeuvres روايات الأولي باك

les roman de 1er année bac Oeuvres روايات الأولي باكالوريا

من هنا